مقدمتنا

مهمتنا

تتمثل مهمة الشركة في أن تصبح المؤسسة الاستثمارية الأكثر موثوقية في العالم والمشاركة في جميع القطاعات الموجودة في هذا المجال. ويشمل ذلك الاستثمار في مجالات الزراعة وتكنولوجيا المعلومات والعملات المشفرة. وتأمل في المستقبل القريب، أن تكون أكبر مؤسسة تجارية في الإمارات العربية المتحدة.

رؤيتنا

تُدرك الشركة أن المستقبل سيعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا الثورية والبنية التحتية والعملة الرقمية الحيوية. وعلى هذا الأساس، تستعد الشركة للاستفادة من التحديات التي تواجهها وتحويلها إلى فرصة للنمو والتطور. وتهتدي الشركة برؤية تسعى إلى التوصل إلى طريقة منيعة لإدارة تجارة شاملة عبر جميع الصناعات.

قيمنا

تأخذ الشركة في الحسبان القيم الأخلاقية التي يرتكز عليها الإسلام والتنوع الديني. وبالتالي، تؤكد بدورها على الصدق والشفافية والتضافر في إدارة الأعمال. بالإضافة إلى ذلك، تؤمن الشركة بأن التسويق متعدد المستويات والعملة المشفرة التي تسعى “سلوانا دايموند” إلى الجمع بينهما ستقوم بدمج الاقتصاد في بيئة مركزية.

فراس أبو هذيب

الأرقام تتحدث عن كل شيء

0

المشاريع المنجزة

0

ساعات العمل

0

عملاء سعداء

تؤمن “مجموعة سلوانا دايموند” بأهمية الحوكمة الرشيدة. ويرجع السبب في ذلك إلى تعزيز المصالح والأهداف طويلة الأجل لجميع أصحاب المصلحة التي تخدمهم. كما تهدف أيضًا إلى ضمان محاسبة مجلس الإدارة على أفعاله وتعزيز ثقة الجمهور في الشركة. حيث يُجرى انتخاب مجلس إدارة الشركة من قبل المساهمين لضمان تحقيق الرفاهية على المدى الطويل والنجاح العام للشركة بالإضافة إلى الحفاظ على قوتها المالية. وفي حقيقة الأمر، مجلس الإدارة مُكلف باتخاذ القرارات بصفة عامة داخل الشركة. وتسترشد الحوكمة التي تنتهجها الشركة بالمبادئ التوجيهية المتعلقة بإدارة الشركات وشهادة تأسيس الشركة ولوائحها الداخلية. كما تستخدم أيضًا المواثيق التي تستخدمها جميع لجان المجلس ومدونات قواعد السلوك المهني الخاصة بالشركة. ومما يكتسي أهمية بالغة أن مجلس الإدارة يقوم أيضًا باختيار وتنظيم أنشطة الإدارة العليا في إدارة عمليات الشركة.

تشارك “مجموعة سلوانا دايموند” على نحو فعال في الأنشطة التي تحمي كوكب الأرض. وتسعى لتحقيق ذلك من خلال ترسيخ الممارسات المقبولة بيئياً وعلى نحو مستدام. ويأتي هذا كجزء من هدفها الأساسي المتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للشركات لضمان أن خدماتها ليس لها تأثيرات سلبية على البيئة. لذا تستغل الشركة خبراتها وشبكاتها العالمية ومواردها لإحداث تأثير إيجابي على الجنس البشري والبيئة بصفة عامة. ويعزز ذلك اعتقاد راسخ بأن توفير بيئة عمل آمنة وصحية يمكن أن يدعم الصحة البشرية.

تشارك “مجموعة سلوانا دايموند” في الأنشطة المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات سعياً منها لتحسين حياة الناس. وفي سعيها لتحقيق الأرباح للمستثمرين، تهدف الشركة إلى الدعوة إلى إحداث تغييرات اجتماعية. ومن الجدير بالذكر أن الشركة تنفذ مبادرات المسؤولية الاجتماعية من خلال المساهمة في الأعمال الخيرية التي تعكس القيم الأساسية التي تعتنقها الشركة والمتمثلة في السعي إلى إحداث تغيير إيجابي في حياة الناس. وتركز المسؤولية الاجتماعية للشركات على حماية البيئة وتجنب الأعمال التي قد يكون لها تأثيرات سلبية عليها. وتنظم الشركة أيضًا وتشارك في الأنشطة القائمة على تقدير الثقافة الإنسانية والتنمية، كما تدعم الأنشطة التي تعزز السلامة الصحية من خلال ضمان أن عملياتها وخدماتها تهدف إلى تحسين جودة حياة المستخدمين النهائيين والعملاء وجعلها أبسط وأسهل. ويستند هذا أيضًا إلى ثقافة رد الجميل للمجتمع الذي يدعم أنشطة الشركة.

تستند سياسات “مجموعة سلوانا دايموند” على النزاهة والممارسات القويمة. حيث يجب على أي مدير أو مسؤول أو موظف يمثل الشركة أن يتصرف بناءً على أعلى المعايير الأخلاقية الممكنة التي تتوافق أيضًا مع قوانين الحكومة ذات الصلة. ويسترشد ذلك بمدونة قواعد السلوك التجاري والأخلاقيات التجارية التي تعزز السلوك القويم والأخلاقي. وإلى جانب القيم التي تتبناها الشركة، فهي تسعى للحفاظ على المناخ التنظيمي للشركة الذي يقدر كرامة الموظف ونزاهته. وتساعدها هذه المعايير في أن تكون شركة جديرة بالاحترام تزاول أعمالها في دبي ودول أخرى.

تسترشد قرارات الشركة وسياساتها بالحاجة إلى تحقيق الشفافية. وإلى جانب الالتزام بالأخلاق والسلوك الجيد، فإن نظام الاتصال المطبق بالشركة متصل بمدير المخاطر التابع “لمجموعة سلوانا” بهدف تسريع إجراءات الإبلاغ عن الأنشطة غير القانونية أو غير الأخلاقية في حالة حدوثها، كما تدرك الشركة أن المبلغين عن المخالفات يمكن أن يكونوا، من بين جهات أخرى، من موظفيها أو مورديها أو عملائها أو مقاوليها طالما تم اكتشاف نشاط غير قانوني. وتلتزم الشركة أيضًا بإخفاء هوية المبلغ عن المخالفات للحفاظ على سمعة “مجموعة سلوانا دايموند”

تقدم الشركة نموذج عمل مرناً يمكن استغلاله لتوظيف الموارد البشرية الماهرة من الخارج أو انتدابهم من شؤون الموظفين. ويساعد هذا النموذج في رفع القدرة التنافسية لهذه الشركات من خلال تقليل تكاليف الإنتاج وزيادة أنشطة البحث والتطوير بالإضافة إلى الوصول إلى أسواق جديدة.

ويشمل هذا توفير بنية تحتية للشبكات والأمن والتخزين والمحاكاة الافتراضية والصيانة بالإضافة إلى رفع مستوى الخدمة، كما يهدف أيضًا إلى زيادة العائد على الاستثمار الذي يحصل عليه العملاء. بالإضافة إلى ذلك، تقدم الشركة مجموعة متكاملة من الخدمات والحلول المتعلقة بمجال المعلومات والاتصالات عبر منصة آمنة.

من المتوقع أن تكون حلول تقنية البلوك تشين هي المحطة التالية لسباق التجارة الذكية الذي تتوقع الشركة أن تبدأه من خلال المنصات الرقمية مثل تبادل السلع عن طريق العملات المشفرة.

أبرمت “مجموعة سلوانا دايموند” شراكة مع شركة ” “Amazonحيث تم تسجيلها كبائع أمازون “Amazon Seller” بعد قيامها بشراء مستودعات بمبلغ 250 مليون دولار أمريكي. وعلى هذا الأساس، تملكت الشركة مستودعات في مناطق كثيرة حول العالم مثل الولايات المتحدة، حيث تمتلك أربعة مستودعات في أريزونا وكاليفورنيا وكولورادو وفلوريدا، كما تمتلك مستودعين في أونتاريو وألبرتا في كندا، وثلاثة مستودعات في ألمانيا بينما تمتلك مستودعين في المملكة المتحدة. هذا بالإضافة إلى عدد ثمانية مستودعات تم تأسيسها في الإمارات العربية المتحدة. وتعتبر تكاليف إنشاء هذه المستودعات بمثابة صندوق وقائي للشركة الأم “مجموعة سلوانا دايموند”. ومع ذلك، تمتلك الشركة بالفعل المستودعات المعنية. ويقر التعاون بأن بائع أمازون ” Amazon Seller” هو أكبر متجر عبر الإنترنت عالميًا حيث نُفذت ما يقارب من 53 بالمائة من المشتريات عبر هذه المنصة الإلكترونية. علاوة على ذلك، فإن المشتريات التي تشارك فيها الشركة تأتي مباشرة من المصانع الصينية والمصانع العالمية الأخرى. وبعد ذلك، يمكن نقل المنتجات أو شحنها إلى المستودعات التي تمتلكها الشركة في جميع أنحاء العالم. ويتمثل هنا الدور الذي يلعبه بائع أمازون ” Amazon Seller” في تسويق المنتجات وشحنها وبيعها للعملاء المهتمين. وساعد هذا الشكل من التعاون الشركة في الوصول إلى أسواق أوسع عالميًا، كما أثبت فعاليته من حيث التكلفة وتمكين الشركة من خفض بعض التكاليف التي يمكن تجنبها. الأمر الذي ساعد في تحقيق ميزة تنافسية تفوق منافسيها في نفس مجال الأعمال. ويعد هذا مؤشرًا على أن “مجموعة سلوانا دايموند” قد تبنت أيضًا التجارة الإلكترونية كوسيلة للوصول بها إلى السوق.

تؤمن “مجموعة سلوانا دايموند” أن المستقبل سيعتمد على المعاملات التي تنفذ عن طريق العملات المشفرة؛ ويرجع الفضل في ذلك إلى المزايا المرتبطة بها. ويشمل ذلك الحقيقة القائمة بأن العملات المشفرة تتسم بالأمان والشفافية واللامركزية. وعلاوة على ذلك، تتبنى جميع العملات المشفرة نهجًا مماثلًا، حيث تعتمد جميعها على تقنية البلوك تشين. ويعني ذلك ضمنًا أنه لا توجد كتلة موحدة لجميع العملات المشفرة. وعلى سبيل المثال، ثمة منصات خاصة لعملة البتكوين وعملة الايثريوم وعملة جوجول كوين. وعلى وجه الخصوص، تمتلك جوجول كوين خصائص البلوك تشين الخاصة بعملة الايثريوم والمستخدمة على منصات البلوك تشين الخاصة بعملة الايثريوم، بالإضافة إلى أن جوجول كوين تمتلك تقنية البلوك تشين على المستويين الخاص والعام.

نحن رواد في صناعات الاستثمار والتجارة. نحن في جميع أنحاء العالم. نحن لا نتخلى أبدا عن التحديات.

معلومات الاتصال

أرسل لنا بريدًا إلكترونيًا

© حقوق الطبع والنشر 2020 – سلوانا دايموند